عندما تراود الناس في مجتمع ما فكرة معيّنة، يختارون أحياناً أن يطّبقوها بأنفسهم، وإنشاء منظمة جديدة إن لزم الأمر. لكن أحياناً يجدون أنه من الأسهل العمل مع منظمة موجودة وقائمة. يصف خالد فرّاج في هذا الفيديو كيف سهّلت “الجذور الشعبية المقدسية” عمل مجموعة من الشباب

عندما تعمل المنظمات على تنسيق أفكار المجتمع، يجدر بها أن تحرص على عدم تقويض المجتمع خلال هذه العملية. فقوّة المشروع تعود إلى المجتمع، والقيادة طويلة الأجل تعود إلى المجتمع أيضاً. وفي هذا الفيديو، تصف لينا إسماعيل من مؤسسة داليا كيف تعمل المؤسسة مع المجتمع بما يُشعره بالراحة إزاء هذا الدور

أجب في المحفظة الإلكترونية عن الأسئلة التالية

هل تعلم أي منظمة يمكن أن تؤدي دور المسهّل في مجتمعك؟ وعند تسهيلها لمشروع ما، هل تساعد أفراد المجتمع في المحافظة على قيادتهم للمشروع؟ ماذا يمكنهم أن يحسّنوا في طريقة عملهم؟

هل تظن أنك تودّ أن تعمل مع منظمة لتسهيل مشروع ما؟ أو على العكس، هل تودّ أن تعمل بصفتك مسهّلاً لأفكار الآخرين في مجتمعك؟ كيف لذلك أن يُطبق على المستوى العملي؟